لا حدود للتضامن

Dalia Newsletter Header Image

أيلول-تشرين الأول ٢٠١٨

١٩-١١-٢٠١٨


لا حدود للتضامن

بقلم رشا صنصور

منذ الصباح الباكر ونحن ننتقل من سيارة إلى أخرى، لحين وصلنا طريق وعرة. انتقلت من نافذة إلى نافذة وبيدي الهاتف المحمول محاولة أن أصور شعور الاختناق. كنا في أعماق وادٍ، وفي الأعلى على رؤوس التلال مستوطنة بيتار عيليت غير الشرعية، تخنق أراضي قرية وادي فوكين والقرى المحيطة.  

 


أكملنا طريقنا، ووصلنا شجرة توت قديمة مفتخرة بجمالها وهي محاطة بأراض زراعية وبيوت بلاستكية. بدأ الاجتماع فور جلوسنا أسفل أغصانها وأوراقها التي بدأت تشعر بقدوم الخريف. قلت لنفسي: "لا بد أن هذا أجمل مكتب والأكثر راحة في العالم كله". كنا في قرية وادي فوكين من أجل الاجتماع مع المزارعين ذوي الحيازات الصغيرة، ليتم نقاش أمور إدارية متعلقة بالصندوق المجتمعي الحديث.

 

 

قام فرد من الشتات الفلسطيني، والذي تعود أصوله من هذه القرية، بالتواصل مع مؤسسة دالية من أجل إنشاء صندوق للقرية بهدف دعم المزارعين ذوي الحيازات الصغيرة، والذين يواجهون مشاكل مثل فقدان أراضيهم للمستوطنة، والضغوطات لتبني أساليب الزراعة الأحادية، بالإضافة إلى فقدان اهتمام الجيل الأصغر بالزراعة.

أذهلتني فكرة أن هناك أفراد من الشتات الفلسطيني والذين ما زالوا يدعمون بلادهم من خلال القيام بأنشطة لحشد المصادر وإشراك أصدقاؤهم في هذه المهمة. جعلني هذا أن أؤمن بأنه فعلا لا يوجد حدود للتضامن، فعندما يؤمن الناس بالخير والعدالة، يسعون فعل المستحيل لتحقيقه.

"هل أحضرتم الفواتير؟" سألت عايشة، المديرة التنفيذية لمؤسسة دالية المجتمعية.

"نعم" أجابها أحد المزارعين، وأخذ يبحث في ملف بلاستيكي عن تسعة عشر ورقة ومن ثم سلمها لعايشة. فجأة جاء صوت الرعد، محملاً معه أمطار الخريف، مما دفعنا للاحتماء من المطر في كوخٍ صغير.

 


أكملنا الاجتماع، وفي الخلفية أصوات الحفر والتوسع الاستيطاني، وطقطقة الشتاء على سقف الألومنيوم للكوخ. بما أن أحد أدوار مؤسسة دالية كونها مؤسسة مجتمعية، هو التشبيك، فقد تم وضع خطة مع المزارعين من أجل تبادل الخبرات والمعرفة.

 

 

غادرنا بابتسامات على وجوهنا، وأحذية موحلة، وكيس من الفجل الطازج. استطعت أن أتنبأ الطبق الذي سأتناوله في اليوم التالي: شوربة العدس مع هذا الفجل الممتلئ بمذاق التضامن.

 


يمكنكم أنتم أيضاً دعم هذا الصندوق من خلال التبرع مباشرة للصندوق عبر الرابط التالي: https://bit.ly/2ARXJRg

وكتابة Wadi Fuqeen Fund في قسم الملاحظات، كما هو موضح أدناه.

 

 

 

 

 

دالية في الخارج


المدن الجديدة

بقلم عايشة منصور

 

"المدينة التي تُطعم نفسها، تُحرر نفسها" اقتباس من ناشط من مدينة ديترويت في ولاية ميشيغان.

 


تم دعوة مؤسسة دالية إلى "مؤتمر بلا حدود" الذي نظمه مركز آركس Arcus للعدالة الاجتماعية في كالامازو، ميشيغان. كانت المجموعات المدعوة متنوعة ولكنها متشابهة في قيمها من أجل عالم عادل. وخلافا لمعظم المؤتمرات، لم يكن هناك جدول أعمال محدد سلفا. بدلا من ذلك، نحن المشاركون، وضعنا جدول الأعمال ومواضيع المحادثة حول القضايا التي تُقلِقُنا جميعاً. بالإضافة إلى ذلك، تم تنظيم زيارات ميدانية لكل مجموعة مشاركة بناءً على أكثر الأمور التي تهمهم.  ذهبنا إلى حصص يوغا، وبعدها قمنا بزيارة مؤسسة كالامازو المجتمعية، وشاركنا بمحاضرة في جامعة كالامازو حول النوع الاجتماعي، حيث تحدثنا عن فلسطين وعن عملنا في مؤسسة دالية.  ثم قمنا بزيارة معرض حول السجون في الولايات المتحدة في جامعة ميشيغان الغربية، وبعدها وتناولنا العشاء مع طلاب وطالبات ناشطين وناشطات من جميع أنحاء البلاد. تضمن المؤتمر زيارة إلى مدينة ديترويت. واحتوى البرنامج، الذي استمر أسبوعًا، العديد من النقاشات، والتبادل الثقافي المحلي، والعمل اليدوي الممتع خاصة لأولئك الذين استيقظوا باكراً. لقد قررت مشاركة النقاط الشخصية الخاصة بي لهذه التجربة:

 


 

  • لقاء مع نشطاء الدفاع عنBoyle Heights: شعرت بشيء مشترك مع هؤلاء الشباب والشابات من الجيل الأول من أصل المكسيك، والذين يقطنون في حي Boyle Heights في مدينة لوس أنجلس. لقد نشأت أيضاً مع عائلة مهاجرة في حي مكوّن من الطبقة العاملة. الدفاع عن Boyle Heights هو ائتلاف من المجموعات الشعبية المحلية التي تقاتل حركة الاستبعاد الاجتماعي لحيهم (الاستبعاد الاجتماعي أو الاستطباق هو عملية إحلال طبقة بطبقة أخر). فهناك أطراف خارجية تسعى لإنشاء المطاعم العصرية، والمعارض الفنية، والمقاهي وتحويل الشقق إلى وحدات سكنية ذات إيجار مرتفع جداّ. لذلك يهدف الائتلاف إلى الحفاظ على الحي لضمان بقاء الإيجارات منخفضة حتى تبقى موطنًا لمجتمع المهاجرين.

  • زيارة مزرعة D-Town في مدينة ديترويت- استيقظت باكراَ يوم سبت لزيارة هذه المزرعة ومساعدة المتطوعين في موسم الحصاد. مزرعة D-Town هو مشروع تحالف السيادة الغذائية في ديترويت، حيث تقع المزرعة في حديقة عامة في المدينة. وتستأجر المدينة تلك الأرض مقابل دولار واحد في السنة. هناك الكثير مثل هذه المبادرات في تلك المدينة حيث يقومون باستحواذ أراضٍ فارغة من أجل زراعة الخضار والفواكه وتحقيق السيادة الغذائية والاكتفاء الذاتي، لكن من كثرة صعوبة السياسات والإجراءات البيروقراطية يصبح صعبا استملاكها.

  • مركز Boggs- يقع في منزل جريس لي وجيمس بوجز، وهم قوّاد الحركة الشعبية في مدينة ديترويت. تعرفت على "شاي"، متطوعة في المركز، وقالت لي أن جريس لي كانت ستفقد منزلها بعد وفاة زوجها، حيث حاول صاحب البيت أن يُضاعف الأجر، لكن قام المجتمع بحشد أموالهم ومصادرهم لشراء هذا المنزل. هناك ظاهرة منتشرة في ديترويت باسم "بنك الأرض"، حيث تقوم مجموعات ناشطة بشراء منازل وأراضٍ لضمان بقاءها في المتناول وحمايتها من العقارات والتنمية والتي غالباً ما يحولونها لاستهلاك الناس ذوي الدخل المرتفع.

  • شارع Feedem Freedom  في مدينة ديترويت-يحتوي هذا الشارع  حديقة مجتمعية، مبنى مجتمعي، ومسرح يعمل بالطاقة الشمسية.

 

 

قدم هذا المؤتمر فرصة للاستكشاف والتعلم والتأمل بحيث سأواصل التفكير وتحليل هذه التجربة. في مؤسسة دالية، نركز على تنمية مجتمعية شاملة وعادلة: في حين أنه قد يبدو مختلفًا من مدينة إلى مدينة أو بلد إلى بلد، فإن التعريف متشابه تمامًا: السكن بأسعار معقولة، حق الوصول إلى الأرض وتحقيق السيادة الغذائية والحفاظ على الثقافة، هذه هي حقوق الإنسان الأساسية لكل فرد منا.


 

رانية في أمريكا

 


"كانت تجربة المشاركة في مؤتمر "بلا بحدود" ممتعة ورائعة جداً في جامعة كالامازو – في ولاية ميشيغن حيث تعرفت على مجموعات من بلاد وثقافات مختلفة، وتعلمت الكثير من تجاربهم، واستمتعت بالاستماع إلى لغاتهم أيضا. كان شيء رائع عند زيارة مزارع مختلفة ورؤية العلاقة الوثيقة بين العاملين أو المالكين لهذه الارض وكيف أنها نبع الحياة لهم.  كما أني استمعت الى معاناة كثير من المشاركين، وتعاطفت معهم كثيرا ورأيت كيف أن الضربة التي لا تميتك تزيدك قوة. في فترة إقامتنا تحدثنا لمجموعات وأفراد مختلفين عن فلسطين وعن عمل مؤسسة دالية ولامسنا منهم حبا كبيرا. في الوقت ذاته، كان شيء جميل التعرف وجها لوجه على شركائنا والمتبرعين والداعمين لنا من مختلف الولايات المتحدة الامريكية". رانية يونس، المسؤولة المالية والإدارية في مؤسسة دالية.


 

عايشة في إيرلندا الشمالية

 


في شهر أيلول، شاركت عايشة في اجتماع العضوية السنوي لشبكة السلام في إيرلندا الشمالية، حيث دالية عضو فيها. شبكة السلام هي شبكة صغيرة من منظمات السكان الأصليين في البلدان المتأثرة بالصراع، فيعمل جميع الأعضاء بتعزيز العطاء المجتمعي في بلادهم بهدف تحقيق مجتمع مدني فاعل وقوي يسعى للعدالة الاجتماعية ضمن بلادهم. تم تنظيم مؤتمر لمدة يوم واحد يركز على مسألة المساعدات الدولية والدور الذي يمكن أن تقوم به المنظمات والمجموعات الصغيرة للسكان الأصليين في تحقيق العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان. كما تم تنظيم حدث للتعلم من الأقران وتم التركيز على تبادل الأمثلة العملية لنماذج الاقتصاد الاجتماعي في إيرلندا الشمالية حيث تلعب هذه النماذج الاقتصادية الاجتماعية دوراً حاسماً في دعم اقتصاد المجتمع مع استخدام الأرباح العائدة لدعم المبادرات الاجتماعية وأولويات المجتمع المحلي.

 


 

برامج وأنشطة دالية

 

دور العطاء المجتمعي في التنمية الصامدة

 

قامت مؤسسة دالية، بدعم من مؤسسة Heinrich Böll، بتنظيم سلسلة من المجاورات لبحث دور العطاء المجتمعي في تحقيق التنمية الصامدة، حيث تم تناول موضوعين في السلسلة، حيث ركزت المجاورة الأولى في الضفة الغربية على دور هذا العطاء المجتمعي في تحقيق السيادة الغذائية. أما المجاورة الثانية فركزت على حلول بسيطة لمشاكل بيئية يواجها المجتمع في قطاع غزة.

في الضفة الغربية، تم تنظيم مناقشات بأسلوب الطاولة المستديرة، وتم تناول مواضيع مختلفة مثل دعم المزارعين ذوي الحيازات الصغيرة، الحفاظ على البذور البلدية والمحلية وإنتاجها، إحياء مصادر المياه الطبيعية وحصاد المياه، وبحث معايير تحقيق السيادة الغذائية في فلسطين.  فدالية جزء من حركة عالمية تؤمن بأن العطاء المجتمعي الطريق الأنسب في تحقيق السيادة الغذائية.

 

 

أما في غزة، سعت دالية إلى دعم حلول محلية يقودها المجتمع المحلي للتعامل مع القضايا البيئية في القطاع. فركزت سلسلة المجاورات على طرق الوصول إلى مياه نظيفة، وأنظمة الطاقة الصديقة للبيئة، ومنتجات التنظيف غير الكيميائية. أُجريت تلك السلسلة باستخدام استراتيجية اصنع بنفسك لزيادة إمكانية الوصول إلى مثل هذه المعرفة. وكان هناك أربع حلقات: كيفية صناعة مًقطر ماء، طبّاخ شمسي، مجفّف شمسي، ومواد تنظيف صديقة للبيئة.

 

 

 

 

مجاورة مع سفير جنوب إفريقيا

 


نظمنا مجاورة بالتعاون مع سفير جنوب إفريقيا، سعادة السفير السيد أشرف سليمان، حول خبرة المجتمع المحلي في جنوب إفريقيا لمحاربة نظام الفصل العنصري، الأبارتهايد، حيث قام بالتحدث عن خبرته الشخصية ونضاله لمحاربة هذا النظام وتحقيق العدالة.

 


 

بداية جديدة مع إبدأ الشبابي

 


للمرة الثالثة، سنقوم بتنفيذ برنامج إبدأ الشبابي للسنة الدراسية ٢٠١٨/٢٠١٩، مع طلبة جدد من المدرسة الأرثوذكسية-بيثاني في العيزرية ومدرسة الفرندز، كما أنه سيتم تنفيذ البرنامج لأول مرة في مدرسة الأونروا للبنات في مخيم عايدة، ومدرسة عباد الرحمن للبنات في غزو. وتضمنت اللقاءات الأولى تعريف عن برامج دالية المجتمعية والأربعة أبعاد لتحقيق التنمية الصامدة: البعد البيئي، الاجتماعي، الثقافي والاقتصاد الاجتماعي، بالإضافة إلى مفهوم العطاء المجتمعي وملخص عن برنامج إبدأ.

 

 

 

ثمار العطاء المجتمعي

توزيع منح من صندوق التعليم

 


بعد القيام بحملات تبرعات مختلفة شهري تموز وآب من أجل دعم صندوق التعليم الذي تم تأسيسه بالشراكة مع الفلسطينية لإسناد الطلبة، يسرنا أن نعلن أن الطلبة التالية أسماؤهم قد حصلوا على منحة مجتمعية من الصندوق.

تسنيم جواعده – جامعة بوليتكنك فلسطين –  تخصص هندسة معمارية

حنين زيدان – جامعة بير زيت –  تخصص إعلام

ربى خروشة – جامعة النجاح الوطنية –  تخصص علوم مالية ومصرفية

 

لذلك، نود أن نشكر جميع من دعم الصندوق من متطوعين ومتبرعين من كل الأعمار، ونشكركم لإيمانكم برؤيتنا، ونتمنى المزيد من التقدم والنجاح والعطاء للطلبة.


 

شاركونا بمزاد التغيير الاجتماعي -"عطائي عطائك"



نود أن ندعوكم للمشاركة في مزاد التغيير الاجتماعي "عطائي عطائك". والذي سيعقد في مركز خليل السكاكيني الثقافي، يوم الاثنين 26-11-208 من الساعة 6:00 وحتى 9:00 مساءً.

إن مزاد التغيير الاجتماعي هو إحدى ثمار جهود مؤسسة دالية لدعم حلول ومبادرات المجتمع المحلي في فلسطين. الحدث مماثل للمزاد العلني، إلا أن أصحاب المبادرات المختارة يقدمون عرضا حول مبادرتهم ويشرحون كيف أنها تساهم في تنمية المجتمع في فلسطين، مع الأخذ بعين الاعتبار البعد البيئي فضلا عن البعد الاجتماعي والثقافي والاقتصاد المحلي. في المقابل، أنتم مرحبون بدعم المبادرات من خلال تقديم التبرعات على الفور (تمويل جماهيري حي)

 

 الحد الأدنى للتبرع: ٢٠ شيكل (ما يعادل قهوة كابتشينو كبير أو أرجيلة)

نتمنى أن تشاركونا في هذا الحدث، وأن تكونوا ضمن حلقة العطاء المجتمعي، بحيث يصبح تبرعكم وعطائكم جزءاَ لا يتجزأ من دعم الحلول المجتمعية، وتحقيق التنمية المحلية الصامدة في فلسطين.

قامت لجنة ممثلة من المجتمع المحلي باختيار المبادرتين التاليتين ليتم دعمهم في هذا الحدث:

• مبادرة زينة تجمعنا: تجمع نساء القرية البدوية أم النصر في جمعية زينة التعاونية لإنتاج ألعاب الأطفال لأجل تمكين نساء القرية اقتصاديا ومساعدتهم في دعم أسرهم من ناحية اجتماعية واقتصادية وثقافية. تتميز ألعاب زينة أنها من مواد طبيعية مقتصرة على القماش والخشب، وذلك حرصا منهم وإيمانهم بضرورة وجود بيئة آمنة وسليمة للطفل وصديقة للبيئة. يتم ربط هؤلاء النساء بين مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات ذوات العلاقة بالطفل كي يتسنى لهن تحقيق الأهداف بصورة أسرع.

• مطبخ عابود: تسعى جمعية سيدات بربارة في قرية عابود بتأسيس مطبخ يساهم في إدرار دخل يتم إعادة استخدامه للقيام بأنشطة الجمعية المختلفة. من خلال هذا المطبخ تقوم جمعية سيدات بربارة بتشغيل أيدي عاملة، ويسعون أيضا بتوفير بديل للأمهات الجداد العاملات(الموظفات) في البلدة واللواتي غالباً ما يلجأن إلى شراء وجبات سريعة غير صحية. وفي نفس الوقت، سيقوم المطبخ بإعادة إحياء أكلات آخذة بالاندثار. كما أنهم سيوفرون حصص في تعليم الطبخ الفلسطيني، كل هذا من أجل دعم واستمرارية أنشطة الجمعية مثل نادي المسنين، والسياحة الداخلية، والمحافظة على التراث الطهي الفلسطيني،
من ضمن أنشطتهم القيام بنادي للمسنين لأهل القرية، وتطوير السياحة الداخلية في البلدة.


 
 



تابعنا على twitter facebook

Donate




 لمعرفة المزيد عن مؤسسة دالية


 انضم الى القائمة







Dalia Association
Palestine office: P.O Box 2394, Ramallah, Palestine
 Phone: +970-2-298-9121 Fax:  +970-2-2953634
Rue de la Rasière, 22
1000, Bruxelles
Belgique

Please do not reply to this email.  For subscribe/unsubscribe and opt out please see links below.
Contact us here.

Opt out here
Unsubscribe 
here


 {domain.address}