لأن العطاء المجتمعي هو كنزنا الوطني

إجتماع تقييم برنامج " نساء من اجل دعم النساء"

إجتماع تقييم برنامج " نساء من اجل دعم النساء"

تحرير: الاثنين، 28/12/2015

 

رام الله، فلسطين- تم عقد إجتماع اليوم الاثنين، 28/12/2015، لتقييم برنامج "نساء من اجل دعم النساء"، الممول من صندوق دعم المساواة بين الجنسين/ هيئة الامم المتحدة للمراة، والذي استمر لمدة سنتين (2013 /2015 )، بحضور كل من جمعيات محافظة سلفيت، محافظة رام الله ومحافظة جنين.


يهدف برنامج "نساء من اجل دعم النساء" على تمكين النساء من القدرة على عملية اتخاذ القرار بقيادة نسوية، وبشكل مستقل بالإضافة إلى القدرة على تحديد الأولويات وإستغلال المصادر وإستثمارها بالتشبيك فيما بينهن.

يقوم مبدأ عمل البرنامج على عملية اتخاذ القرار من قبل المجتمع نفسه دون السماح لجهات خارجية من مصادرة حق النساء في عملية اتخاذ القرار.

يتخلل هذا البرنامج "منح للجمعيات" بالإضافة إلى سلسلة من التدريبات النظرية والعملية، وهذا ما يميز البرنامج للأثر الكبير الذي سيتركه على بنية ومأسسة الجمعيات وأيضا على الطاقات البشرية داخل الجمعيات، كما يجند البرنامج مجموعة من القائدات المنتخبات كلجان رقابة على عمل الجمعيات المُنفذة للمشاريع، التي تقوم بدورها على ترسيخ  مبدأ الشفافية ومراقبة المجتمع على عمل وأداء مؤسسات المجتمع القاعدية.

بالإضافة إلى أنه يتم تشكيل صناديق النساء للعطاء المجتمعي، تحت حساب مؤسسة دالية من قبل النساء اللواتي لديهن شغف الإلتزام لحشد الموارد من أجل إستدامة تنمية المراة والمجتمع، حيث يهدف الصندوق إلى خلق فرص وتوفير الموارد وبناء قدرات قيادية للمراة، فيتم تشكيل لجان الصناديق من المجتمع المحلي والتي تقوم بدورها باستثمار الصناديق وإستغلال الموارد بما يخدم المراة والمجتمع بشكل عام.

تركز الصناديق النسائية على دعم وتنفيذ الأولويات المشتركة التي يتم تحديدها من قبل المجموعات النسوية، هذه الصناديق هي صناديق مُدوره تبقى لأجل غير مُسمى، تسعى الجمعيات ودالية لزيادة موارده بشكل اكبر ليشمل أكبر عدد من فئات المجتمع المحلي.

في بداية الإجتماع تم الترحيب بالضيوف، ومن ثم تحدثت عايشة منصور المديرة التنفيذية لمؤسسة دالية، عن عمل دالية كمؤسسة مجتمعية تهدف لحشد الموارد من المجتمع نفسه؛ من أجل تحقيق تنمية مستدامة للمجتمع الفلسطيني، وإيمانها بالقدرة على إدراك الموارد القيّمة الموجودة لدينا، والتحكم بها لتحقيق التنمية التي نتطلع إليها.

من بعدها تحدث م. علاء عايش منسق صندوق دعم المساواة بين الجنسين / هيئة الامم المتحدة، عن أهمية التركيز على دعم المراة و المساهمة في عملية التنمية، كما تحدث عن مؤسسة دالية ودورها في تقديم الدعم للمؤسسات النسوية من أجل النهوض بها وبواقعها وتمكينها في عملية التنمية في فلسطين.

تقول السيدة ختام من جمعية نساء الزاوية:

"نتقدم بجزيل الشكر لمؤسسة دالية و للدعم الذي قامت به، وايضا لمصداقيتها في لعمل. نحن احدى الجمعيات الحاصلة على منحة برنامج "نساء من اجل دعم النساء"، حيث ساعدتنا المنحة بشكل كبير في تكبير مشروعنا وهو تطوير المقاصف المدرسية وايضا تطوير استديو خاص بالنساء."

من بعدها تحدثت السيدة خولة من جمعية بيت سيرا قائلة "دالية لها بصمة خاصة، خصوصاً أنها تُقدم المنحة و تَتَبع المشروع خطوة بخطوة، بالإضافة للتدريبات التي تقوم باعطائها خلال توزيع المنحة التي لها الاثر الاكبر على الجمعية، وهذا هو الجزء الكبير والأهم والذي يؤدي إلى نجاح المشروع وإستمراريته. نطمح بأن تستمر بدعمها لنا بشكل أكبر في المستقبل."

وفي النهاية تحدثت السيدة رانية من جمعية الايدي البيضاء الخيرية/ فرخة قائلة:

"مؤسسة دالية مؤسسة رائعة جداً قامت بدعم مشروعنا وهو (تأجير كراسي وطاولات) بمعايير قانونية و مريحة، وساعدتنا من خلال هذا المشروع بتلبية إحتياجات أهل البلد، بحيث نقوم بالمساهمة المجانية بالكراسي والطاولات في بعض الإحتفالات الخاصة بأهل البلد، فجزيل الشكر لمؤسسة دالية و لمنحتها التي لها الأثر الكبير."