لأن العطاء المجتمعي هو كنزنا الوطني

احتفال بعشرة أعوام على تأسيس دالية

احتفال بعشرة أعوام على تأسيس دالية

احتفلت مؤسسة دالية المجتمعية في اليوم الأول من نيسان 2017، بعشرة أعوام على تأسيسها، حيث نظمت رحلة إلى مناطق جنوب الضفة الغربية، واستضافت أصدقائها وداعميها للتعرف على المجتمعات المحلية التي تعمل معها دالية من خلال برامجها المجتمعية.

في بداية الرحلة تم زيارة بلدة تقوع- جنوب محافظة بيت لحم، التي تعمل مؤسسة دالية معهم تحت إطار برنامج القرية من تقرر، تم الحديث عن المبادرتين التي يقوم أهل البلدة بتنفيذها، وهما: مبادرة بقيادة شباب تقوع الريادي، التي تهدف إلى معالجة القضايا المتعلقة بإشراك الشباب وتمثيل المشهد الثقافي في تقوع، التواصل مع مجتمعات أخرى، زيادة الوعي حول البيئة والتراث الثقافي، وتنمية قدرات الشباب وتمكينهم على اتخاذ قرارات نحو مهنهم المستقبلية.

والمبادرة الثانية بقيادة مجموعة الغد لمناصرة ذوي الإعاقة، التي تهدف إلى مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع كأعضاء فاعلين، بالإضافة إلى دعم عائلات الأشخاص ذوي الإعاقة، وتوفير دخل لمجموعة الغد لتوفير المزيد من الخدمات والدعم للأشخاص المعوقين. كما باشر أهل البلدة بإنشاء صندوق مجتمعي بالتعاون مع دالية، من خلال المساهمة في الصندوق واتخاذ قرار جماعي بشأن القضايا المجتمعية والتنموية.

لاحقا لذالك، تم زيارة المجتمع النسوي في بلدة سوسيا في محافظة جنوب الخليل، قامت نساء البلدة بمشاركة مبادراتهن ضمن برنامج نساء من أجل دعم النساء، حيث قررن استخدام الصوف المحلي في إنتاج أول خيط صوف طبيعي يستخدم للنسيج، ومن ثم قمن بعرض بعض من أشغالهم في الصوف. من الجدير بالذكر هنا أن هذه المبادرة توفر فرص عمل لنساء جنوب الخليل والتي تشمل المفقرة، التوانة، سوسيا، وأم الخير. ومن ثم تم تنظيم جولة للتعرف على المنطقة.

خلال الرحلة أطلقت مؤسسة دالية للمرة الأولى، يوم دالية للعطاء العالمي الفلسطيني، الذي ستقوم من خلاله دالية بتخصيص هذا اليوم من عملها للدعوة إلى دعم المؤسسات المحلية والمجتمع المدني الفلسطيني من خلال منصتها الإلكترونية التالية:  https://dalia.networkforgood.com ، التي من خلالها بإمكان محبي وداعمي فلسطين وفلسطينيو الشتات بدعم مجموعات المجتمع المدني الفلسطيني في كل فئاته.

خلال الرحلة تمكن طاقم الإتصالات لمؤسسة دالية، من إستخدام هاشتاغ #دالية10 و #ادعموا_فلسطين، لتوصيل الحدث بشكل مباشر على وسائل التواصل الإجتماعي.

مؤسسة دالية هي مؤسسة مجتمعية، يتلخص عملها في حشد واستخدام كل الموارد المحلية اللازمة (مادية وغير مادية) وبالشكل الملائم، لتمكين وخلق مجتمع مدني مستقل مسؤول تسود فيه الشفافية والمحاسبة، ويأتي ذلك من الإيمان بحق الشعب الفلسطيني في التحكم بمصادره من أجل تحقيق تنمية مجتمعية. ويتم تحقيق ذلك من خلال تقديم منحا لدعم مبادرات المجتمع المدني المبدعة والملائمة، خاصة تلك الجهود التي تبذلها المجتمعات المحلية لاستخدام مواردها المتوافرة والاستفادة منها.

تقوم دالية أيضاً بالربط بين الموارد من خلال إشراك أشخاص من ذوي الخبرة والأفكار المبدعة، ويتمتعون بشبكة علاقات واسعة ومعارف وتجهيزات وغيرها من المتطلبات اللازمة مع الأفراد الفاعلين في المجتمع المحلي، ليقوموا بتوظيف كل هذه الموارد في خدمة مجتمعاتهم.  بالإضافة إلى تشجيع العطاء المجتمعي في فلسطين وفي مناطق الشتات، لإحياء التقاليد والعادات المحلية مثل "العونة" التي تشجع على التطوع والتكافل. إلى جانب المناصرة لتغيير نظام المساعدات بما يحترم حق الفلسطينيين في تحديد أولوياتهم وحق القرار في التنمية.

تؤمن دالية بأن كل فرد فلسطيني لديه شيء ما لإفادة مجتمعه، سواء كانت خبرته بالأرض، أو خبرته في تنمية قدرات العمل، أو حتى أي عائد مادي مثل المال.

رشا صنصور
[email protected]