لأن العطاء المجتمعي هو كنزنا الوطني

شاركونا في تغيير القوة!

شاركونا في تغيير القوة!

Dalia Newsletter Header Image

الأصدقاء الأعزاء،

شارك البعض من فريق مؤسسة دالية في القمة العالمية حول العطاء المجتمعي، حيث تم التركيز على موضوع تغيير القوة وجعلها في أيدي المجتمع. وتناولت القمة مواضيع مختلفة أهمها تعزيز العطاء المجتمعي، إشراك المجتمع في اتخاذ القرارات، والحد من الاعتماد على التمويل الخارجي. لا يمكن تحقيق التنمية المجتمعية الصامدة إلا من خلال العطاء المجتمعي، حيث في ذلك آلية وأسلوب فعّال لحشد مواردنا من أجل خدمة أولويات مجتمعنا.

في مدونة حديثة قمت بنشرها في مجلة ألايانس (Alliance Magazine) كتبت: "العطاء المجتمعي هو البديل! فبنية العطاء المجتمعي تبين أن كل فرد من أفراد المجتمع هو المانح، كونه في هذا النموذج، لا يوجد مانحين ومستفيدين".

وفي المدونة كتبت أيضاً: "هناك الكثير من التركيز للحصول على الموارد المالية من دول عالم الشمال، لكنني غير متأكدة من قدرة أو استعداد الممولين إلى المساهمة نحو تحقيق تنميتنا التي يقودها مُجتمعنا، حيث نحنُ من نضع احتياجاتنا، لا هُم. فالقضية تكمن هنا في تطوير آلية لتحسين تعبئة مواردنا، في بلادنا، لخدمة أولويات مجتمعاتنا".

يمكنكم فعلا مساعدتنا في تغيير القوة! كونوا جزء من حركة العطاء المجتمعي! تبرعوا الآن.

وإن كان لديكم أفكار، وآراء لا تترددوا بالتواصل معي على البريد الإلكتروني [email protected]

تحياتنا من فريق دالية،

شكراً،

نحو العطاء المجتمعي...

Team-Dalia-at-Joburg