لأن العطاء المجتمعي هو كنزنا الوطني

لقاء تعزيز الاقتصاد المحلي

لقاء تعزيز الاقتصاد المحلي

بيان صحفي-لقاء حول تعزيز الاقتصاد المحلي

نظمت مؤسسة دالية المجتمعية، بالشراكة مع متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي، بدعم من Culture of Resistance، لقاء حول تعزيز الاقتصاد المحلي من خلال استخدام مواردنا المحلية، وذلك السبت الماضي 11-آذار في حرم جامعة بيت لحم.

وركز اللقاء على استخدام نماذج عملية مختلفة لاستخدام الموارد المحلية المتواجدة في البلاد من أجل بناء وتعزيز الاقتصاد المحلي، من أجل ضمان سيادة غذائية فلسطينية، وسيادتنا في الأرض كشعب فلسطيني.

ركز اللقاء على ثلاث مواضيع، أولها على نماذج فاعلة في السيادة الغذائية، فقد قدّم سعد داغر أمثلة حول الزراعة البيئة في مزارع النوباني. وفي الموضوع الأول قدّمت فيفيان صنصور أيضاً فكرة مبادرتها والتي تتمحور حول جمع البذور الأصلية الفلسطينية وتحصيلها في مكتبة خاصة لذلك. ومن جهتهما أيضا قدّم كل من مهاب العلمي وكفاح منصور عن المزرعة المجتمعية أم سليمان في بلعين، أي أن المجتمع يشارك في زراعة المحصول عبر التطوع وتوزيعه فيما بينهم. .

أما الموضوع الثاني فقد تمحور حول السياحة البديلة، والسياحة السياسية، بالإضافة إلى السياحة البيئية، حيث شارك بعض المختصون في هذا المجال مثل بهاء الحلو أحد مؤسسي مجموعة To Be there والتي يتلخص عملهم في تنظيم رحلات سياحية للأجانب وفلسطيني الشتات للتعرف على فلسطين برواية فلسطينية. و قدّم مهاب العلمي صاحب Hostel in Ramallah عن الجولات السياحية السياسية التي يقدمها هذا النزل لضيوفهم ولزيادة الوعي حول الاحتلال الإسرائيلي والمضايقات المستمرة التي يقوم بها ضد الشعب الفلسطيني. أكّد المشاركون أن تبني هذه الأنواع من السياحة تدعم الاقتصاد المحلي، من خلال توليد الدخل للمجتمعات المحلية وتأييدها.

وتناول الموضوع الثالث والأخير موضوع إعادة التدوير، حيث قدمت مؤسسة دالية عن مبادرتها دكّان لبيع الأغراض المستعملة والتي تمكّن شعبنا من إعادة استخدام أغراض مختلفة، بدل من التخلص منها في مكبات فلسطين وزيادة التلوث، خاصة أننا أصبحنا شعب مستهلك مع زيادة الواردات الرخيصة من البلدان الأخرى. ومن جهته قدم الفنان عايد عرفة عن عمله في إعادة استخدام أخشاب النقل والتي تعرف "بالمشاتيح" من أجل تكوين أعمال فنية وأثاث منزلي. وعرض أزاد شمس عن مبادرته وهو أيضا يقوم بإعادة تدوير الأخشاب من أجل صناعة الأثاث المنزلي، وغيرها من الأغراض.

وفي تعليق لها حول هذا اللقاء، قالت عايشة منصور، المديرة التنفيذية لمؤسسة دالية المجتمعية: "هذا اللقاء مهم جدا لأنه يجسد عملنا كمؤسسة تسعى إلى حشد الموارد المحلية من أجل تمكين وخلق مجتمع مدني مستقل مسؤول تسود فيه الشفافية والمحاسبة، ويأتي ذلك من إيماننا بحق الشعب الفلسطيني في التحكم بمصادره من أجل تحقيق تنمية مجتمعية. كما أن دالية تركز على التنمية المجتمعية الصامدة باستخدام أربعة أبعاد: البعد الثقافي، بُعد الاقتصاد المحلي، البُعد الاجتماعي، والبُعد البيئي، وهذا اللقاء يغطي جميع هذه الأبعاد خاصة بُعدي تنمية الاقتصاد المحلي والبيئي".

في نهاية اللقاء أعلن المنظمون عن إشراك الحاضرون في شبكة واسعة مع مؤسسة دالية المجتمعية من المصادر، وذلك بهدف تنظيم لقاءات عديدة بخصوص هذا الموضوع وتعزيز الاقتصاد المحلي. بعدها تم تنظيم جولة حول متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي، لكي يتعلم الحاضرون من النماذج الناجحة التي يقوم بها المتحف بما يخص موضوع اللقاء، مثل الحدائق المتواجدة في المتحف، بالإضافة إلى أمثلة التنوع الطبيعي، ونظام الأكوابونيك الزراعي (استخدام السمك في الزراعة)، السماد الطبيعي، وغيرها من الأمثلة.

 

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:
رشا صنصور
موظفة الاتصالات [email protected]
0599199581