لأن العطاء المجتمعي هو كنزنا الوطني

مجاورة مع صناديق النساء حول الزراعة البيئية

مجاورة مع صناديق النساء حول الزراعة البيئية

من مواردنا نزرع ومن زراعتنا نغتني!

اختتمنا عام 2019 بورشة رائعة عن الزراعة البيئية من قبل مختص الزراعة البيئية السيد سعد داغر، حيث تم الإجماع على عقدها من قبل صناديق النساء للعطاء المجتمعي التابعة لمؤسسة دالية، الموجودة في كل من طولكرم، سلفيت، أريحا و رام الله.

تناولت الورشة في مقر مؤسسة دالية، والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام، مفهوم الزراعة البيئية وأهميتها في السياق العالمي والفلسطيني في تحقيق العدالة الاجتماعية للمزارعين والمستهلكين على حد سواء، وإنتاج غذاء صحي وطبيعي، والحفاظ على المصادر الطبيعية من مياه وتربة وبذور بلدية، ودعم التنوع الحيوي، بالإضافة إلى الإنتاجية العالية والمتنوعة للغذاء في مساحة صغيرة.

وقد تضمنت الورشة التدريب والتطبيق العملي لبعض تقنيات الزراعة البيئية، منها عمل المساطب المرتفعة، والسباخ (الكمبوست)، وفندق الحشرات.

بقدر أهمية المواضيع التي يتم تناولها في التدريبات والمجاورات في مؤسسة دالية، والتي تركز على دور الموارد والكفاءات المحلية في عملية التنمية المتكاملة، بالإضافة إلى مراعاة الجوانب البيئية وتوطيد العلاقات الاجتماعية، نحرص أيضا على تبني هذه القيم في دالية بما فيها التحضيرات للورشة، فقد تم التنسيق لتقديم وجبات الغداء للأيام الثلاثة من جمعيات مختلفة، نشكر جمعية سيدات بيرزيت الخيرية، وجمعية إنعاش الأسرة، وجمعية بربارة. كما تم الحرص على عدم استخدام الأواني البلاستيكية الملوثة للبيئة والضارة بالصحة.

نسعد في دالية بخلق جو اجتماعي متعاون ومرحّب، ونشكر جميع المشاركات على التعاون والمساعدة، وإثراء التدريب، ونشكر من أحضرت معها ضيافة من خيرات بلدتها، ومن شاركت معرفتها في وصفة لتحضير منظفات طبيعية، ومن أحضرت بذور بلدية لزراعتها في المؤسسة. نشكر لكم محبتكم وعطائكم. كما نشكر السيد سعد داغر على الورشة المهمة والمعلومات القيمة وأسلوب التدريب التفاعلي والشيق.

*يظهر في الصور المرفقة آلية عمل مسطبة صغيرة بطول متر ونصف وعرض 80 سم، والكمية الكبيرة والأنواع المختلفة من النباتات التي يمكن زراعتها في مساحة مماثلة، حيث تم زراعتها بالأنواع والكميات التالية:

أشتال خس: 20

أشتال كرافس: 10

رؤوس بصل: 70-80 (2 كيلو)

أشتال زهرة: 10

أشتال نباتات عطرية- زعتر: 2