فتح باب التقدم بمقالات حول البذور البلدية

فتح باب التقدم بمقالات حول البذور البلدية

فتح باب التقدم بمقالات حول البذور البلدية

مؤسسة دالية المجتمعية

19.05.2022

تعلن مؤسسة دالية عن فتح باب التقدم بمقالات حول "الحفاظ على البذور البلدية وعلاقته بالسيادة الغذائية الوطنية بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية"، حيث سيتم اختيار 5 مقالات لجمعها وطباعتها في إصدار، كما سيتم إعطاء مكافأة مالية مقدارها 100 دولار عن كل مقال من المقالات الخمسة المختارة.

يأتي هذا الإصدار كاستمرارية للإنتاج المعرفي الذي تقوم به مؤسسة دالية في موضوع السيادة الغذائية الوطنية، بالتعاون مع مؤسسة هينرش بل - فلسطين والأردن.

في إطار الموضوع العام "الحفاظ على البذور البلدية وعلاقته بالسيادة الغذائية الوطنية بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية"، من الممكن تناول المواضيع الفرعية التالية:

  1. تناول نوع معين من البذور البلدية التي تساهم في إنتاج محصول أساسي (القمح مثلا)، وتحليل أسباب انخفاض إنتاجه، وما الذي يتم العمل عليه حاليا للحفاظ عليه وإكثاره.
  2. الدور التاريخي والحالي للمرأة الفلسطينية في الحفاظ على البذور البلدية.
  3. أثر الاستعمار وتبعاته على البذور البلدية، وأهمية الحفاظ عليها من منطلق تحرري وارتباطه بمفهوم السيادة الغذائية الوطنية.
  4. أنواع البذور البلدية التي تواجه حاليا خطر الاندثار أو تغير النمط الزراعي التقليدي/البلدي المتعلق بإنتاجه والأسباب والأثر المتعلق بذلك (مثل الفقوس والباذنجان البتيري).
  5. الفائدة البيئية والصحية للغذاء المنتج من بذور بلدية.
  6. الجدوى الشاملة (الاقتصادية-الاجتماعية-الوطنية-البيئية) من الاعتماد على البذور البلدية في إنتاج الغذاء.
  7. أي مواضيع أخرى متعلقة بالبذور البلدية وعلاقتها بالسيادة الغذائية.


حجم المقال
: 1500-2000 كلمة، باللغة العربية.

يرجى من المهتمين/ات بالتقدم، إرسال التالي على البريد الالكتروني [email protected]:، ووضع "البذور البلدية" في خانة الموضوع:

  1. مقال يغطي أحد المواضيع الفرعية المدرجة أعلاه، بعدد كلمات 1500-2000 كلمة، باللغة العربية.
  2. نبذة عن الكاتب/ة.

 

ملاحظة: على المتقدم/ة أن يكون لديه/ا قابلية لأي تعديل على المقال، إن لزم.

 

الموعد النهائي لتقديم المقالات، يوم الأربعاء الموافق 08/06/2022، الساعة 12:00 مساءاً.


عن مؤسسة دالية:

مؤسسة دالية هي مؤسسة مجتمعية، يتلخص عملها في حشد واستخدام كل الموارد اللازمة وبالشكل الملائم، لتمكين وخلق مجتمع مدني مستقل ومسؤول؛ تسود فيه الشفافية والمحاسبة، ويأتي ذلك من الإيمان بحق الشعب الفلسطيني في التحكم بمصادره من أجل تحقيق تنمية مجتمعية. ويتم تحقيق ذلك من خلال تقديم منح لدعم مبادرات المجتمع المدني المبدعة والملائمة، خاصة تلك الجهود التي تبذلها المجتمعات المحلية لاستخدام مواردها المتوفرة والاستفادة منها.

تقوم دالية أيضاً بالربط بين الموارد من خلال إشراك أشخاص من ذوي الخبرة والأفكار المبدعة، ويتمتعون بشبكة علاقات واسعة ومعارف وتجهيزات وغيرها من المتطلبات اللازمة مع الأفراد الفاعلين في المجتمع المحلي، ليقوموا بتوظيف كل هذه الموارد في خدمة مجتمعاتهم. بالإضافة إلى تشجيع العطاء المجتمعي في فلسطين وفي مناطق الشتات، لإحياء التقاليد والعادات المحلية مثل "العونة" التي تشجع على التطوع والتكافل، إلى جانب المناصرة لتغيير نظام المساعدات بما يحترم حق الفلسطينيين في تحديد أولوياتهم وحق القرار في التنمية.