لأن العطاء المجتمعي هو كنزنا الوطني

أخبار مبادرات مشروع العطاء من أجل التغيير

أخبار مبادرات مشروع العطاء من أجل التغيير

اليوم، قطعت المبادرات المجتمعية، التي حصلت على منحة مؤسسة دالية المجتمعية من خلال مشروع العطاء من أجل التغيير، شوطا كبيرا في طريق تحقيق أهدافها، من خلال تنفيذ نشاطاتها المتنوعة، يسعدنا مشاركتكم ب "أين هي الآن".

محافظة رام الله: بين الزراعة والتعليم، والعمل التعاوني تنشط مبادرات الوسط، وهي تعاونية أرض الفلاحين، تعاونية أرض اليأس، التعاونية الهندسية الأولى، ومعمل دمج العلوم:

 

مبادرة تعاونية أرض الفلاحين- كفر نعمة:

نجحت تعاونية أرض الفلاحين في قرية كفر نعمة، والتي  تسعى لبناء تعاونية قادرة على أن تكون بديل اقتصادي واجتماعي لكل الاعضاء المنتسبين اليها، ببناء بيت بلاستيكي، والذين تمكنوا من جمع المبلغ المطلوب لذلك من خلال منحة مؤسسة دالية ودعم من ملتقى الشراكة الشبابي. ينهي مبادروا تعاونية أرض الفلاحين الآن اخر اللمسات للزراعة في البيت البلاستيكي، منتهجين مبدأ الزراعة البيئية، لمجموعة متنوعة من المحاصيل الموسمية. ولا تنسى التعاونية دورها المجتمعي، حيث يقوم الفلاحون بالتحضير لنشاط مجتمعي تحت عنوان (لمة الفلاحين) والذي يهدف إلى التعريف بمعنى العمل التعاوني وتكريس مفهوم الزراعة البيئية عمليا على الأرض. يتم أيضا توفير تدريب متقدم متخصص في الزراعة البيئية للتعاونية.

 

 

مبادرة تعاونية أرض اليأس الزراعية- صفا:

متسقة مع أهدافها، وفي سبيل سعي المجموعة إلى بناء تعاونية قادرة على أن تكون بديل اقتصادي واجتماعي لكل الأعضاء المنتسبين إليها، منتهجين الزراعة البيئية، وملتزمين بأهمية الاتقان في العمل، ونشر الوعي حول أهمية هذه المنظومة الاقتصادية التي تهدف إلى دعم استقلالية الشباب وتمكنهم اقتصاديا، نجحت التعاونية في تحضير البيت البلاستيكي بكافة مستلزماته، عبر المنحة التي حصلوا عليها من مؤسسة دالية المجتمعية. ونجحوا في زراعة موسم محاصيل شتوية ذات جودة عالية، صحية، خالية من الكيماويات، وهم الآن في مرحلة تشجير أرض التعاونية، بالأشجار المثمرة، مثل: الحمضيات، اللوزيات والجوافة. والتي ستكون في بحر شهر آذار. يتم أيضا توفير تدريب متقدم متخصص في الزراعة البيئية للتعاونية.

 

مبادرة معمل دمج العلوم STEAM LAB رام الله ومحيطها:

بمبادرتهن المميزة، التي تهدف إلى إلهام الجيل الحالي للإقبال على التخصصات العلمية والتقنية وتبسيطها لهم، وتهيئتهم لمهن المستقبل، من خلال تعميم منهجية دمج العلوم وتوفير مساحات تعلم قائمة على المنهجية التفاعلية لدمج العلوم والفنون، والتكنولوجيا بالمنهج التعليمي، وتدريب المعلمين على ذلك، نجحت المبادرات بتصميم وحدة تعليمية واحدة وهي وحدة (الضوء والظل). والآن وبعد حصولهن على تدريب عملي/نظري في مجال دارة (الأردوينوArduino(  ستتمكن المبادرة من تنفيذ الوحدة التعليمية الثانية وهي (وحدة الأردوينو)، وبعد ذلك يبدأن -حسب خطتهن- بتصميم الوحدة التعليمية الثالثة وهي (وحدة الكهرباء) والتي سيبدأن بالعمل عليها بعد انتهائهن من تصميم وحدة الأردوينو، ليتمكنّ بعد ذلك من تصميم (الحقيبة التعليمية) وهي الخلاصة، والهدف الشامل، الذي سيضم جميع الوحدات التعليمية، والتي يأملن أن يتمكنّ من توفيرها لكل طالب وطالبة في فلسطين، في المستقبل.

 

مبادرة التعاونية الهندسية الأولى - مبادرة خربة الجبيعة-بيت عنان:

من طبيعة عملهم، واهتمامهم بالحفاظ على الإرث المعماري الثقافي الفلسطيني، يسعى مبادرو التعاونية الهندسية الأولى، من المهندسين متنوعي التخصصات، إلى القيام بمشاريع متنوعة لحفظ التراث الثقافي المعماري، والتاريخ الشفوي بمناطق مختلفة من فلسطين، ويتركز عملهم ضمن المنحة التي حصلوا عليها في مؤسسة دالية، في قرية (بيت عنان) جنوب غربي القدس، وبمبادرة أطلقوا عليها اسم مبادرةخربة الجبيعة. وفي سبيل تحقيق هدفهم، قام المبادرون بعدة زيارات استكشافية، لجمع معلومات حول المباني الأثرية في القرية، والتعرف على مواقع التراث الثقافي المادي في بلدتي بيت عنان وبيت دقو، لتحديد المواقع المرشحة للعمل بها، ولفهم الطبيعة الثقافية والاجتماعية للبلدات المذكورة. وقامت المجموعة بإعداد تصميمات لها تمهيدا لترميمها، وتحديدا موقع (خربة الجبيعة-بيت عنان)  الغنية بالتراث المعماري. تؤمن التعاونية بالشراكة المجتمعية لتحقيق التنمية، ولهذا قامت بعقد عدة اجتماعات مع بلدية قرية (بيت عنان) لشرح أهدافها ولضمان شراكة أهل القرية ضمن مفهومنا المحلي للشراكة وهو (العونة) ، بالإضافة لبناء شراكة مع مشروع (مسار فلسطين) الذي يهدف إلى وضع التراث المعماري على الخارطة وإعادة الاعتبار له صروحا ثقافية وتاريخية.

 

 

 

 

محافظتي بيت لحم والخليل: المكتبات والثقافة والفن هي النجمات الثلاثة التي تضيء مبادرات مناطق الجنوب، وهي المكتبة الشعبية، مكتبة رمانة، جاليري تشكيل، والمجلس الشبابي لقرية الأطفال.

 

المجموعة التطوعية – المكتبة الشعبية:

فكرة المكتبة الشعبية هي من الشعب إلى الشعب، فالقراءة حق لكل فرد في المجتمع، هي حق للمواطن وواجب على المواطن بنفس الوقت. تبرع بكتاب واقرأ كتاب. هي تعتبر كخطوة صغيرة من مجموعة من الشباب لنشر الوعي عن القراءة وأهميتها بالمجتمعات، حيث تأسست المجموعة نهاية عام 2019 استجابةً للواقع المجتمعي في مدينة بيت جالا خاصة ومحافظة بيت لحم بشكل عام، والذي يشهد، كغيره من المناطق، تراجعا واضحا في القيم التطوعية والوطنية في المجتمع.

تشارك المجموعة الآن في تدريب بعنوان " التصنيف والأرشفة للمكتبات العامة" ضمن منحة برنامج العطاء من أجل التغيير، لاكتساب مهارات مساعدة في تنظيم عمل المكتبة، إضافة إلى العمل على  وإعادة تأهيل للمكان والمكتبة. ولضمان استمرارية المجموعة سيكون هناك كافتيريا صغيرة يستطيع أعضاء المجموعة والمجتمع المحلي بالتمتع بالقعدة اللطيفة وقراءة كتاب وكما يقول المثل : "خير جليس بالزمان كتاب" .

 

 

  

مكتبة رمانة:

عندما يكبر حب القراءة في نفس الفتاة منذ الصغر، فإنه يكبر ليعم كل الأطفال من بعدها، وهكذا كانت البذرة التي أسست لمبادرة مكتبة رمانة في منطقة واد السمن بمدينة الخليل. تهدف المكتبة بشكل أساس إلى خلق مساحة آمنة للأطفال، يستطيعون من خلالها التعبير عن أنفسهم، وتطوير شخصياتهم، كما تهدف إلى إعادة العلاقة ما بين الطفل والكتاب الورقي، في ظل الانتشار الشديد للأجهزة الحديثة.

تشارك عضوات المكتبة الآن في تدريب "التصنيف والأرشفة للمكتبات العامة" ضمن منحة برنامج العطاء من أجل التغيير، إضافةً إلى تحضير مساحة خارجية من خلال التأثيث والتجميل، للأطفال للاستمتاع بالأجواء الربيعية والصيفية الجميلة والاستفادة منها في النشاطات الثقافية والفنية المختلفة.

جاليري تشكيل:

"أين نحن من الفن؟ هذا السؤال الآخر الذي قادنا لنصل إلى هويتنا. لم نكن أبدا أشخاصاً عاديين نذهب إلى أعمالنا، نأكل، ندرس فقط! كان الفن مرافقاُ لنا في كل مكان" وهكذا تأسست مبادرة جاليري تشكيل من شغف زوجين والاستغناء عن جزء من بيتهم الخاص لعمل النشاطات الفنية المختلفة للأطفال الذين يعانون من صعوبة بالتعلم وتقديم الدعم النفسي والمعنوي والفني لأمهات الأطفال لمساعدتهم في المضي قدماً في معركتهم الخاصة.

استطاعت المبادرة، بالتأثيث الكامل للمعدات الفنية المختلفة، من تنفيذ عدد أكبر من النشاطات الفنية للأطفال والأمهات ضمن منحة برنامج العطاء من أجل التغيير، حيث نفذوا عدة أنشطة وكان هناك إقبال أكبر لوجود الأدوات اللازمة والمعدات المناسبة لمتطلبات الأطفال الذين يعانون من صعوبة بالتعلم، مما أعطاهم جرعة من الأمل والثقة بالنفس. إن مبادرة جاليري تشكيل مشاركة في تدريب التصنيف والأرشفة للمكتبات العامة كذلك.

 

محافظتي نابلس وطولكرم: جاءت مبادرات منطقة الشمال جامعة لفكر العمل التعاوني الزراعي والعمل الفني في خدمة المجتمع، من خلال مبادرتي تعاونية جذور الشمس وإبداع بلا حدود.

 

تعاونية جذور الشمس

كمثيلاتها من التعاونيات الزراعية الشبابية الحديثة التشكيل، تهدف تعاونية جذور الشمس إلى تشجيع العمل التعاوني الشبابي والإنتاج والعودة للأرض وبناء اقتصاد فلسطيني مبني على الاعتماد على الذات. حيث قام فريق التعاونية بتحضير الأرض الزراعية التي سيتم الزراعة فيها، ومساحتها 7 دونمات، من خلال أعمال تنظيف وتجهيز مساحات زراعية وتعليمية لاستقبال الشباب والزوار، وتنفيذ التمديدات وأعمال تركيب خزانات الري بالمياه على طول مساحة الأرض إضافة إلى تركيب البيوت البلاستيكية وغيرها، بمشاركة المتطوعين والمتطوعات في التعاونية كجزء من إشراكهم/ن بكل الخطوات وتعزيز الفكر التعاوني والشراكه في العمل والعطاء والإنجاز . وتم أيضا، تنفيذ زيارة لمجموعة شبابية بمشاركة متطوعين من تعاونية جذور الشمس تم خلالها البدء زراعة الفاصولياء لفصل الشتاء وتخللها شرح للزوار عن فكر العمل التعاوني وأهميته وكيفية الارتقاء به ودور الشباب في إنجاحه في ظل تراجع فرص العمل وأيضا تراجع الاهتمام الثقافي والزراعي في الأرض.

 

 

مبادرة إبداع بلا حدود :

 انطلاقا من الإيمان بأهمية الفنون في العمل المجتمعي تهدف المجموعة إلى العمل مع الأطفال والنساء في قرية جماعين والقرى المحيطة من خلال عمل ورشات فنية مثل الرسم والتعبير اللوني وأيضا التفريغ النفسي من خلال الفنون البصرية. من ضمن الفعاليات التي تم عقدها نشاط سكب الألوان مع مجموعة من الأطفال في قرية مردا، الذي هدف إلى الابتعاد عن المؤثرات الخارجية والتكنولوجية على الأطفال والتعرف على واقع الألوان وطريقة سكب الألوان لتشكيل لوحات جمالية منها. أيضا تم إعطاء دورة متخصصة في رسم واستخدام الألوان الزيتية لمجموعة من الاطفال وأمهاتهم في قرية جماعين والتي هدفت إلى إتقان مهارة الرسم لدى أصحاب الهوايات من الأطفال والأمهات وإنتاج لوحات زيتية مميزة. كما تم عمل نشاط تفريغ نفسي لمجموعة من الأطفال والأهالي باستخدام الألوان وتلوين جرار الفخار وتعليم المهارات الأساسية في الرسم وربط هذه المهارات بالترفيه والتفريغ النفسي.